قرر الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف) نقل مباراة مازيمبي والترجي إلى ملعب سيمبا والأهلي في تنزانيا، وذلك بسبب حجز السلطات الكونغولية معدات النقل التلفزيوني الخاصة بالكاف.

الكاف يقرر نقل مباراة مازمبي والترجي لملعب سيمبا في تنزانيا


وكانت المباراة مقررة أن تقام على ملعب ليوبولد سيدار سنغور في داكار، السنغال، يوم 22 أكتوبر الجاري، ضمن ذهاب الدور ربع النهائي من دوري أبطال إفريقيا.

وبحسب بيان صادر عن الكاف، فإن السلطات الكونغولية قامت بحجز معدات النقل التلفزيوني الخاصة بالكاف في مطار كينشاسا، مما أدى إلى تعذر نقلها إلى السنغال في الوقت المناسب.

وأضاف البيان أن الكاف تواصل مع السلطات الكونغولية، ولكن لم يتم التوصل إلى حل، مما اضطره إلى نقل المباراة إلى ملعب سيمبا والأهلي في تنزانيا كورة ستار .

وستكون هذه هي المرة الأولى التي تقام فيها مباراة في دوري أبطال إفريقيا على ملعب سيمبا والأهلي، والذي تم افتتاحه في عام 2018.

ويعتبر ملعب سيمبا والأهلي ملعبا محايداً، حيث يقع في تنزانيا، وليس في الكونغو الديمقراطية أو السنغال.

وتأتي هذه الخطوة من الكاف لتجنب أي مشاكل محتملة قد تؤثر على سير المباراة.

يعد نقل مباراة مازيمبي والترجي إلى ملعب سيمبا والأهلي خطوة ضرورية من الكاف لتجنب أي مشاكل محتملة قد تؤثر على سير المباراة.

وعلى الرغم من أن المباراة ستقام على ملعب محايد، إلا أن هذا قد يؤثر على أداء الفريقين، حيث سيضطران إلى اللعب في ملعب غير مألوف.

وفي النهاية، فإن الهدف من هذه الخطوة هو ضمان سير المباراة بشكل عادل ونزيه.